طرق لتحسين حياتك الجنسية : التحدث إلى زوجتك

الرئيسية / هي و هو / طرق لتحسين حياتك الجنسية : التحدث إلى زوجتك

الطريقة الثانية التي نقترحها عليك لتحسين حياتك الجنسية هي التحدث إلى زوجتك باستمرار لضمان حياة سعيدة ومستقرة

 

أخبر زوجتك بما تحب :

الطريقة الاذكى والاكثر امانا وسرعة لتحسين حياتك الجنسية هو التواصل المنفتح مع زوجتك . أخبرها بما يشعل رغبتك وما يجعلها تبرد ، وناقِشا حدود حياتكما الجنسية وطموحاتكما بشأنها. أخبر زوجتك بأي شيء تحتاج معرفته لجعل حياتكما الجنسية مبهجة إلى أقصى حد ممكن.

 

كن محددًا :

دائما ما نكون خجولين عندما نتحدث حول الجنس لذلك نفشل بشكل ما في التعبير عن النقطة التي نريدها بشكل محدد بما يكفي كي يفيدنا الحديث. حاول أن تكون محددًا قدر الإمكان حتى لا تضطر زوجتك إلى العمل على فهم الرسائل التي توجهها إليها كما لو كانت شفرات معقدة.

 

كن أمينا فيما يتعلق بالتغييرات التي تطرأ في جسدك :

يمر كل من النساء والرجال بتغيرات جسمانية قد تؤثر على الحياة الجنسية.

  • أخبري زوجكِ إذا كان انقطاع الطمث لديكِ يؤثر على شهوتكِ، فهذا أفضل من تركه يظن أنكِ لم تعودي تعبئين بعلاقتكما.
  • تحدث إلى زوجتك وإلى طبيب مختص إذا مررت باختلال ما في وظائف الانتصاب. عادةً ما تكون الحالة سهلة العلاج وليست بالشيء المحرج لك.

 

انخرطا في الأنشطة الممتعة للطرفين :

قد يحدث أن تفوق رغبتك الجنسية رغبة زوجتك، لكن من المحتمل أيضًا أنك لا تفعل الممارسة الجنسية الأكثر إمتاعًا لزوجتك. ناقِشا ما يحب كل منكما أن يفعله الآخر، ثم ناقشا الأشياء التي ترغبان في إضافتها إلى العلاقة والتي قد تكون جديدة أو مختلفة. الهدف من ذلك هو ضمان السعادة لكلا الزوجين في المتعة المتبادلة.

 

تشاركا الخيالات الجامحة :

تحدث عن كل الأشياء التي تجول بخيالاتك و التي تلهب رغباتك . دوِن هذه الأشياء إذا شعرت أنها مخجلة ثم تناقش مع زوجتك بشأنها. اسأل زوجتك عن رأيها “كيف ترين هذا؟” إذا ظهر شيء ما خلال حواركما، مثلما يحدث عندما تشاهدان التليفزيون أو تقرآن مجلة فيظهر شيء ذو علاقة بالجنس. كن أمينًا وانفتح على زوجتك. قد يكون تشارك الخيالات الجامحة جانبًا منعشًا من حياتكما الجنسية.

 

تواصل مع زوجتك :

تذكر ان اهم شيء هو التواصل , جرِب التواصل مع زوجتك بطرق مختلفة قبل التواصل معها جنسيًا. قد تختلف هذه الطرق من زوجين إلى زوجين آخرين، لذا من المهم التواصل بطرق لها مغزاها الخاص بكما كزوجين. حاول أن تجد طرقًا ذات مغزى خاص بالنسبة لكما للتواصل من خلالها، ثم انخرطا في هذه التفاعلات قبل ممارسة الجنس. قد تتضمن الحميمية تواصلًا ذهنيًا وتجريبيًا ووجدانيًا. أنت ترغب في بناء شيء من الحميمية والثقة كأساس للعلاقة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.